أدير | 2 سبتمبر 2018

اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) وأصحاب رأس المال الإستثماري (VCs) – عن ماذا سيبحثون؟

Reading Time: 2 minutes

سواء كانت شركتك ملزمة بالامتثال بالـ GDPR أم لا (انظر إلى مقالنا (الأسئلة المتكررة بشأن اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في الشرق الأوسط وإفريقيا)، على أصحاب رأس المال الإستثماري والمستثمرين أن يأخذوا بعين الإعتبار الأسئلة التالية عند تقييم شركتك الناشئة:

كيف تؤثر الـ GDPR على قابلية   نموذج العمل للنجاح و النمو؟

بصرف النظر عن مستوى إمتثال شركتك للـGDPR    ، سيرغب المستثمرون في فهم ما إذا كان التأثير الناتج عن الـ GDPR على سلوك الزبائن سيؤثر على قابلية  نجاح و نمو نموذج عملك. هل يعتمد نموذج عملك على جمع البيانات من خلال توفير خدمة مجانية بهدف تحقيق الدخل المادي من تلك البيانات من خلال الإعلانات أو البيع؟ سيكون هذا الأمر أكثر صعوبة الآن بسبب تمتع الأفراد بسيطرة أكبر على كيف يتم التعامل مع بياناتهم الشخصية. مع ذلك ، قد تستحق شركات ناشئة أخرى كانت أقل جاذبية في السابق الحصول على نظرة ثانية (مثلاً: نموذج قائم على الاشتراك والذي كان له قدرة تنافسية أقل من النموذج الذي يقدم الخدمات بشكل مجاني ولكن يعتمد على عائدات الإعلانات).

كيف سيتأثر النمو؟

قد لا تكون استراتيجية تطوير الأعمال التي تستخدمها أو ستستخدمها شركة ناشئة، صالحة الآن بعد دخول الـGDPR  حيز التنفيذ. قد تحتاج الشركات الناشئة والمستثمرون إلى خفض توقعاتهم المتعلقة بإمكانات النمو في شركة ما.

هل يعتمد نموذج عملك بشكل كبير على أساليب تسويق هجومية ؟ ستحتاج إلى الحصول على موافقة واضحة  لاستخدام البيانات الشخصية لإرسال مواد تسويقية إلى زبائنك المحتملين. يمكن لشخص ما في قائمتك البريدية الرجوع عن موافقتهم في أي وقت ويجب عليك حذف بياناتهم الشخصية عند الطلب. سيصبح شراء قواعد بيانات التسويق التابعة لجهة ثالثة واستخدامها، أقل فعالية وسيرافقه المزيد من المخاطر.

سيتطلب استخدام أساليب تسويقية أكثر تطوراً المزيد من المال وسيكون لذلك تأثير على تقييم  الشركة. كذلك، وبالمثل ، إن الإلتزامات الإضافية والمسؤولية المحتملة بموجب الـ GDPR ستفرض على الشركات أيضاً تكاليف إضافية (من الناحية المالية ومن ناحية تخصيص الموارد بعيداً عن الوظائف الأساسية).

هل تعتبر البيانات كأصل أم مسؤولية    في هذه الشركة   ا؟

في الماضي القريب، كانت تعتبر البيانات في كثير من الأحيان على أنها أصل، ولكن واجبات الإمتثال والمسؤولية المحتملة بموجب الـGDPR  تعني أنه يمكن اعتبارها الآن   كمسؤولية. سيتطلع  المستثمرون ليروا  ما إذا كانت شركتك الناشئة تفهم تماماً الـ GDPR، وإذا قامت باتخاذ كل الخطوات اللازمة للإمتثال لأحكامها، أو أي مستوى من الإمتثال الإختياري حقّقته شركتك حتى إن لم تكن الـGDPR  تنطبق على عملك. سوف يحتاجون إلى الإطمئنان لعدم وجود ثغرات في تدابير أمن البيانات الخاصة بك، وأن جميع موظفيك على دراية  بمسؤولياتهم فيما يخص البيانات الشخصية.

هل الإمتثال للـ GDPR ميزة تنافسية لهذه  الشركة؟

قد يكون الإمتثال للـGDPR  أمر يساعد في البيع ويقدم فرصة استراتيجية، خاصة إذا كنت قد اخترت الإمتثال عندما لا يكون ذلك إلزامياً لشركتك. تتمتع الشركة الناشئة التي تحترم البيانات الشخصية، وبذلك تكون مصدر ثقة لعملائها وشركائها، بالقدرة على أن يتم تزويدها بالمزيد من المعلومات الشخصية. سوف يدرك المستثمرون قيمة أن يتم وضع تلك المعلومات بعهدة الشركة.